البيت والمجتمعتربية وقضايا

التغذية الصحية لها تأثير إيجابي على الصحة النفسية للطفل

تتمتع التغذية الصحية بتأثير إيجابي على الصحة النفسية للطفل، وذلك وفقا لما توصلت إليه دراسة حديثة أجرتها جامعة “إيست أنجليا” البريطانية على ما يقرب من 9000 طفل من حيث السعادة والقدرة على الاسترخاء والعلاقات الشخصية والعلاقات الأسرية الإشكالية.

وأظهرت نتائج الدراسة أن الأطفال، الذين تناولوا خمس حصص أو أكثر من الفاكهة والخضروات يوميا، حصلوا على درجات أعلى من أقرانهم، الذين لم يتناولوا هذه الحصص.

ومن جانبها أوضحت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين أن الطفل البالغ من العمر 6 سنوات يحتاج إلى 230 جراما من الخضروات و210 جراما من الفاكهة يوميا.

وفي سن 13 عاما يحتاج الجسم إلى 320 جراما من الخضروات و300 جراما من الفاكهة للفتيات و390 جراما من الخضروات و360 جراما من الفاكهة للفتيان.

هي مستوى الرفاهية النفسية أو العقل الخالي من الاضطرابات،[1] “وهي الحالة النفسية للشخص الذي يتمتع بمستوى عاطفي وسلوكي جيد”.[2] من وجهة نظر علم النفس الإيجابي أو النظرة الكلية للصحة العقلية من الممكن أن تتضمن قدرة الفرد على الاستمتاع بالحياة وخلق التوازن بين أنشطة الحياة ومتطلباتها لتحقيق المرونة النفسية.”[3]

الصحة النفسية وفقاً لمنظمة الصحة العالمية تعني الحياة التي تتضمن الرفاهية والاستقلال والجدارة والكفاءة الذاتية بين الأجيال وإمكانات الفرد الفكرية والعاطفية.[4] كما أن منظمة الصحة العالمية نصت على أن رفاهية الفرد تشمل القدرة على إدراك قدراتهم والتعامل مع ضغوط الحياة العادية والإنتاج ومساعدة المجتمع.[

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى