أخبار مناسباتمنوعات>>>

ناشطون بيئيون يرشون طلاءً على تمثال تشارلز راي في #باريس

رشّ ناشطون بيئيون، أمس الجمعة، في باريس طلاءً على تمثال لتشارلز راي، الاسم البارز في مجال النحت الأمريكي المعاصر.

وأعلنت حركة “التجديد الأخير” البيئية التي ينشط أعضاؤها منذ أسابيع عدة في فرنسا من خلال إغلاق عدد من الطرقات أو مقاطعة عروض ومباريات، مسؤوليتها عن هذا التصرف.

وتم رشّ الطلاء البرتقالي على تمثال “الحصان والخيال” (هورس أند رايدر) الذي يجسّد رجلاً يمتطي حصاناً ويقع في الساحة الأمامية لمبنى “بورس دو كوميرس” الذي يضم مجموعة الملياردير فرانسوا بينو.

حركة “التجديد الأخير” هي جزء من شبكة “ايه 22” الموجودة في 11 دولة غربية، وتضاعف خطواتها الاحتجاجية خصوصاً مع رش أعضاء تابعين لها منذ أسابيع عدة الطلاء على أعمال فنية، للتنديد بالتقاعس في ما يتعلق بالقضايا المناخية ومطالبة الحكومات باتخاذ إجراءات فعالة في هذا المجال.

وغرّدت وزيرة الثقافة الفرنسية ريما عبد الملك عبر تويتر: “إنّ التخريب المرتبط بأسباب بيئية يتّخذ منحى تصاعدياً”.

وتوجهت عبد الملك إلى المكان لتفقّد التمثال، موجهةَ شكرها “للمرممات اللواتي تدخلن سريعاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى