أخبار مناسباتمنوعات>>>

اعتداء على “المتحف المصري” في برشلونة

قام ناشطان مناخيان برشّ سائل لزج على علبة زجاجية تغلّف مومياء طبق الأصل، في “المتحف المصري” في مدينة برشلونة الإسبانية، أمس الأحد.

ورشّ الناشطان العلبة الزجاجية بسائلين أحمر وبني، كانا موجودين داخل عبوات “كوكا كولا”، كما رشّا صوراً مؤطَّرةً على الجدران المحيطة، ثم ألصق كلّاً منهما يداً بالقرب من عمل فني مجاور للعلبة الزجاجية، وحملا باليد الأخرى لافتةً كتِب عليها “كوكا كولا” معدَّلة بعبارة “العدالة المناخية”.

نحن بحاجة إلى التحرّك.. نشطاء مناخ يرشون «بنزين ودم» في المتحف المصري  (فيديو) | أهل مصر

وينتمي الناشطان إلى مجموعة “فوتورو فيجيتال” الإسبانية، التي قام نشطاؤها بلصق أيديهم على لوحات رسمها غويا في متحف “برادو” في مدريد، قبل أيام في 5 نوفمبر.

وعلى خلفية الاعتداءات المتكررة خلال الأسابيع القليلة الماضية على الأعمال الفنية في عدة متاحف عبر العالم، أعلنت متحدثة باسم “مؤسسة التراث الثقافي البروسي” أنّه “لم يعد مسموحاً للزوار دخول غرف العرض في المتاحف، إلا بعد تخزين السترات والحقائب في حجرة إيداع الملابس أو في الخزائن”، وذلك اعتباراً من الشهر الحالي وحتى إشعار آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى