أخبار ومشاركاتالمحلية

جمع أكثر من 60 ألف عبوة في مبادرة (اتفقنا ندورها) بنادي الاتفاق بمشاركة أكثر من 100 متطوع

حظيت مبادرة (اتفقنا ندورها) التي أطلقها نادي الاتفاق ممثلا في إدارة المسؤولية الاجتماعية مؤخرا بتفاعل كبير من المجتمع مسجلا مشاركة أكثر من 53 أسرة وجمع أكثر من 65 ألف عبوة وبمشاركة أكثر من 100 متطوع وبساعات عمل تجاوزت الـ 5 آلاف ساعة تطوعية.
الديرة/ عبداللطيف المحيسن

تأتي المبادرة تعزيزا للمبادرات النوعية والمتواصلة التي يقدمها النادي لخدمة المجتمع بتوجيهات ومتابعة من رئيس مجلس إدارة النادي المهندس “خالد بن عبدالله الدبل“، والرئيس التنفيذي للنادي “معاذ بن ماجد العوهلي“، وبإشراف عام ومتابعة من مستشار تطوير المسؤولية الاجتماعية بالنادي “هذلول أحمد البريك” تحقيقا لأهداف التنمية المستدامة لرؤية المملكة 2030.

وأوضح مستشار تطوير المسؤولية الاجتماعية بنادي الاتفاق هذلول أحمد البريك: إن رؤية المملكــة 2030 جــاءت لترســخ الكثير مــن الجوانــب الداعمـة لنمـاء المجتمـع وازدهـاره، وتضمنـت العديـد مـن البرامـج والاهـداف والمؤشــرات، والتــي تتطلــع مــن خلالهــا المملكـة لمشــاركة الجميــع فــي تنفيذهــا، ولعــل القطــاع الرياضــي ممثــلا فــي الأندية أحــد القطاعــات المؤمــل منهــا ذلــك.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

كما أكد البريك أن إطلاق مبادرة (اتفقنا ندورها) جاءت لتساهم في تحقيق أهداف التنمية إلى لرؤية المملكة 2030، وأن هذه المبادرة تهدف الى تقليل نسبة التلوث البلاستيكي من خلال جمع المخلفات البلاستيكية وإعادة تدويرها بما يعود بالنفع على المجتمع بكل ما هو مفيد وكذلك حفاظا على البيئة وتحقيق رؤية المبادرة في تعزيز ثقافة التدوير نحو مستقبل صحي اقتصادي مستدام، وتأكيدا للرسالة في تحفيــز المجتمع لبــذل المزيــد مــن الجهــود وللمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المســتدامة من خلال خلق مجتمع واع يساهم في تقليل انتاج النفايات وتحويلها إلى رافد اقتصادي مستدام.

وأشار البريك حول ما يخص أضرار المخلفات البلاستيكية، بأن تراكم النفايات البلاستيكية يشكل ضررا على الأراضي للمجاري المائية والمحيطات وعلى الكائنات الحية حيث أن البلاستيك من المواد صعبة التحلل، كما أن تحلل البلاستيك يطلق مواد كيميائية ضارة في التربة والتي يمكن أن تتسرب إلى مصادر المياه المحيطة وهذا ما قد يسبب ضررا للكائنات الحية التي تشرب من تلك الميا ، وأيضا يسهم غاز الميثان الناتج من عمليات التصنيع والنقل والحرق بشكل كبير في عملية الاحتباس الحراري.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وقال البريك: تأتي الغاية من المبادرة بعد أن لاحظ منسوبي النادي تراكم النفايات البلاستكية حيث يستهلك منسوبي النادي من لاعبين وأجهزة فنية وإدارية لجميع الألعاب والفئات عدد (800) علبة ماء بلاستيكية يوميا وبمعدل متوسط يصل إلى (24000) علبة شهريا وتصل إلى (288000) علبة سنويا وهذه النفايات تعتبر نوع من أنواع الهدر.
وإيماناً بالدور الفعال في إدارة المسؤولية الاجتماعية بالنادي تم إطلاق هذه المبادرة، وجاري العمل حاليا على تشكيل لوحة فنية من خلالها يسعى النادي لدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى