المحليةدروس وتدريب

“الناصر” يؤكد أهمية تعديل التفكير خلال اليوم الثالث للورش التدريبية التابعة لبناء  

و"الفرج" تدعو لتأهيل النفس والتكيف الاجتماعي 

أكد عضو برنامج الرعاية والتأهيل “بناء” اختصاصي  نفسي إكلينيكي أول “حسين الناصر” خلال الورشة التي قدمها لمستفيدي برنامج الرعاية والتأهيل “بناء”  لليوم الثالث، أهمية توكيد الذات من خلال اتخاذ القرار السليم بما يسهم في حماية النفس من الدخول في المشكلات، مشيرا إلى أن القرار ينبع من الشخص ذاته وليس من قبل الآخرين.
الديرة/ عبداللطيف المحيسن

وقال الناصر إن عدم توكيد الذات يؤدي إلى سلب الحقوق الشخصية وإلى حدوث فشل، موضحا أن هناك تقنيات هامة يجب على المستفيدين الاهتمام بها في توكيد ذواتهم.


من جانبها قالت عضو برنامج الرعاية والتأهيل “بناء” الاختصاصية الاجتماعية “منى السنان” إن على الشباب الحرص على أنفسهم من خلال توكيد الذات والإصرار على الرأي السليم وتجاوز الصعوبات التي تواجههم من خلال القراءة الصحيحة للموقف وعدم التسرع بقول كلمة نعم لما يترتب على ذلك من اثأر سلبية على حياتهم.
وأضاف عضو برنامج الرعاية والتأهيل “بناء” الاختصاصي الاجتماعي “عبد الله الرويمي” أن الحياة تتسع لفرص جديدة وإن لم تكن موجودة وأن علينا عدم إنكارها بل تفعيلها بما يتناسب مع القيم والمبادئ والقوانين العامة متمنيا للمستفيدين حياة جديدة وسعيدة بعد الإفراج.
ومن جانب آخر أضافت عضو برنامج الرعاية والتأهيل “بناء” اختصاصي اجتماعي أول “سلوى الأحمري” أنه يجب توكيد الذات بما يعزز القيمة للشخص مؤكدة على عدم التأثر بأي مثيرات خارجية، وكذلك إلى أهمية السعي من أجل التغيير للأفضل محذرة من الخضوع للمؤثرات السلبية.
وفي ورشة الاندماج والتكيف أشارت عضو برنامج الرعاية والتأهيل “بناء” اختصاصي اجتماعي إكلينيكي “فاطمة الفرج” إلى أن الاندماج والتكيف ينبع من الإنسان ذاته؛ حيث إنه كلما كان متوافقا ومتصالحا مع نفسه، أصبح يتخلص من عقده ومتاعبه وهمومه، وكلما كان متوافقا مع نفسه فإنه بالضرورة يكون متوافق مع الآخرين.

مؤكدة  أهمية رفع مستوى الوعي تجاه النفس والمجتمع ورفع مستوى القدرة على إدارة الانفعالات والتحكم بالسلوكيات.

وأضاف عضو برنامج الرعاية والتأهيل “بناء” الاختصاصي النفسي “فيصل العجيان” خلال مداخلته أنه يجب الابتعاد عن الشخصيات التي تدمر الآخرين بصفاتها السيكوباتية، مؤكدا  أن مثل هذه الحالات تحتاج إلى علاج وتدخل طبي.
ووجه العجيان رسالته للمستفيدين بضرورة التكيف السليم مع المجتمع من خلال هذه الورش التأهيلية التي يقدمها لهم برنامج الرعاية والتأهيل “بناء” متمنيا لهم التوفيق في حياتهم الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى