الأخبار الثقافيةالفنون والثقافة

مكتبة الملك عبدالعزيز تترجم كتب الرحالة والمستشرقين حول تاريخ الدولة السعودية

عبر اليوميات والمذكرات الشخصية

أصدرت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة مجموعة من الترجمات لكتب الرحالة والمستشرقين الذين جابوا شبه الجزيرة العربية خلال بدايات تأسيس الدولة السعودية الأولى على يد الإمام محمد بن سعود، حتى تأسيس المملكة العربية السعودية على يد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود في 23 سبتمبر 1932م.

من أبرز تلك الترجمات كتب الرحالة التي أصدرتها المكتبة تلك الكتب التي ألفها كل من وليم فيسي ” الرياض.. المدينة القديمة” ، ومسعود عالم ” شهور في ديار العرب” ، وتاكيشي سوزوكي “ياباني في مكة” ، وليوبولد فايس ( محمد أسد) “الطريق إلى مكة” ، وآر إي تشيزمان ” في شبه الجزيرة العربية المجهولة” ، وإليزابيث مونرو ” فيلبي الجزيرة العربية” ، والليدي إيفيلين كوبولد ” الحج إلى مكة” ، وأ. غ. شيرباتوف ” الخيل العربية الأصيلة”، وإيف بيسون” ابن سعود ملك الصحراء”.

تغطي هذه الكتب المرحلة ما بين القرن السادس عشر حتى العشرين الميلادي، وقد شارك في كتابتها رحالة غربيون وشرقيون، وعلماء وباحثون، وأدباء، وكتّاب، وسياسيون، وفنانون تشكيليون، بما أعطى زخما كبيرا لتصوير الحوادث التاريخية، والمواقع الجغرافية، والتحولات الاجتماعية عبر مراحل الدولة السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى