الأخبار والأحداثالدولية

سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة تحث مجلس الأمن على بحث أزمة تيغراي

حثت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، “ليندا توماس غرينفيلد” مجلس الأمن، الخميس، على عقد اجتماع علني بخصوص إقليم تيغراي، الذي يمزقه الصراع في إثيوبيا، حيث يعاني مئات الآلاف ظروفاً معيشية صعبة.

وقالت “غرينفيلد” في لقاء عبر الإنترنت بين واشنطن والاتحاد الأوروبي بخصوص تيغراي: “مم نخاف؟إخفاق مجلس الأمن غير مقبول. بحثنا أزمات طارئة أخرى في اجتماعات عامة. لكن ليست هذه الأزمة”. وأضافت: “أسأل من يرفضون بحث هذه القضية علانية، هل أرواح الأفارقة غير مهمة؟”، مكررة على الملأ سؤالاً كانت طرحته على زملائها في المجلس بشكل خاص في أبريل.

ويواجه الأعضاء الغربيون في مجلس الأمن معارضة من روسيا والصين، بشأن التدخل في الأزمة في تيغراي.

وكشف تقرير نشرته الأمم المتحدة وجماعات إغاثية، الخميس، أن نحو 350 ألف شخص في إقليم تيغراي يعانون نقصاً “كارثياً” في الغذاء. وقال مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة، مارك لوكوك، “هناك مجاعة الآن في تيغراي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى