الأخبار والأحداثالدولية

بيان قمة بغداد يؤكد تعزيز التعاون الأمني والاقتصادي بين البلدن الثلاثة

اختتمت أعمال قمة بغداد “القمة الثلاثية” التي عُقدت في بغداد، الأحد، وجمعت رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وملك الأردن عبد الله الثاني، بتأكيد تعزيز وتكامل الجهود المشتركة بين البلدان الثلاثة في المجالات كافة، عبر البناء على ما تم الاتفاق عليه من مخرجات في القمم السابقة.

وجاء في البيان الختامي للقمة، الصادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي، أن الرئيس المصري وملك الأردن أشادا بالجهود الدبلوماسية المتوازنة التي بذلتها الحكومة العراقية على صعيد تدعيم الأمن والاستقرار الإقليمي، ومحاولاتها تقريب وجهات النظر، لحل الخلافات وإنهاء الأزمات التي تعاني منها المنطقة.

كما لفت البيان إلى دعم قادة العراق والأردن، مواقف مصر والسودان في قضية سد النهضة، وأكدوا على ضرورة الامتناع عن القيام بأي إجراءات أحادية، بما في ذلك الاستمرار في ملء سد النهضة، من دون التوصل لاتفاق عادل وشامل وملزم قانوناً حول قواعد ملء وتشغيل السد، وبما يحقق مصالح الدول الثلاث، ويحفظ الحقوق المائية لمصر والسودان.

كما أشار إلى أن قادة الأردن ومصر، أشادوا بـإجراءات وخطوات الحكومة العراقية نحو تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية وتطبيق برنامجها الحكومي، والتي ساهمت بشكل فعّال في التغلب على الأزمة المالية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط وتداعيات تفشي وباء كورونا”، وكذلك دعم استعدادات الحكومة العراقية في التهيئة للانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأكد قادة بيان بغداد أيضا ضرورة اعتماد أفضل السبل والآليات لترجمة العلاقات الاستراتيجية بين البلدان الثلاثة على أرض الواقع، وخاصة الاقتصادية والحيوية، والسعي لتكامل الموارد وتوفير جميع التسهيلات الممكنة لزيادة حجم التبادل التجاري بينها، وتعزيز الجهود في المجالات الصحية والصناعية والدوائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى