الأخبار والأحداثالدولية

اتحاد الشغل التونسي يحذّر من حصر السلطات في يد الرئيس

حذّر اتحاد الشغل التونسي، الجمعة، “من مخاطر حصر السلطات في يد الرئيس”، في غياب ما وصفها بـ”الهياكل الدستورية التعديلية”، مشيراً إلى أن احتكار الرئيس التونسي قيس سعيد، لتعديل الدستور والقانون الانتخابي، يمثل خطراً على الديمقراطية.

ولفت الاتحاد، في بيان، إلى أنه “لا يوجد حل للأزمة سوى الحوار والتشاور والتشارك”، مضيفاً أن الدستور “يعتبر منطلقاً ومرجعاً رئيساً في انتظار استفتاء واع على تعديله يكون نتاج حوار واسع”.

وكان الرئيس التونسي، أعلن تدابير استثنائية جديدة لتنظيم السلطتين التنفيذية والتشريعية، بعد نحو شهرين من إعلان تجميد أعمال البرلمان وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، وتولي السلطات في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى