أخبار ومشاركاتمواسم الخير

“إكسبو دبي” ينظم الاحتفال الأكبر عالميًا بـ«يوم الطفل»

نظم «إكسبو 2020 دبي» أمس، احتفالاً باليوم العالمي للطفل، هو الأكبر في العالم على الإطلاق، وذلك بالشراكة مع وزارة تنمية المجتمع في الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف).

جاء الحفل ببرنامج حافل، شمل نقاشات ملهمة وحفلاً أحيته سفيرة اليونيسيف الإقليمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، النجمة اللبنانية يارا.

تناول الاحتفال منافشات بدءاً من الابتكارات التي تدفع عجلة التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالطفل، ووصولاً إلى تناول التعليم، والصحة العقلية، والمناخ، والقيادة الشبابية.

ورحّب اليوم العالمي للطفل في «إكسبو 2020 دبي» بقادة فكر من الشباب والكبار، من أجل وضع تصور جديد لمستقبل أفضل للجميع وتحفيز العمل الجماعي نحو تحويل تلك الرؤية إلى حقيقة.

وقدّمت وزيرة تنمية المجتمع، حصة بنت عيسى بوحميد لمحة عامة عن أبرز وأهم إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الطفولة، حيث قالت إن الإمارات حرصت على الانضمام إلى المنظمات الإقليمية والدولية والمصادقة على العديد من الاتفاقيات، ولا سيما الاتفاقيات ذات العلاقة بحقوق الطفل، وجرائم الاتجار في البشر، خصوصاً النساء والأطفال، وعمل الأطفال والحد الأدنى لسن العمل، وحقوق الأطفال ذوي الإعاقة، وغيرها من الاتفاقيات التي تحفظ الطفولة وتحافظ على أطفال العالم.

فيما قال المدير الإقليمي لليونيسيف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تيد شيبان، إن «جائحة كوفيد-19 جعلتنا ندرك نعمة التكنولوجيا الرقمية وقوتها، ونلمس معنى من لم تتوافر لديه التكنولوجيا».

مشيرا إلى أن “اليونيسيف استطاعت أن تدرك حجم الفجوة بين أولئك الذين لديهم وأولئك الذين لم يجتازوا الفقر الرقمي، حيث لم يتمكن العديد من الأطفال من الوصول إلى الإنترنت أو حتى إلى جهاز”.

ذاكرا أن «اليونيسيف أجرت دراسة أخيراً، أظهرت نتائجها أن الصحة النفسية كانت تمثل عبئاً ثقيلاً على الأطفال قبل تفشي الوباء، وزاد فيروس كورونا الأمر سوءاً، وقد حان الوقت لكسر حاجز الصمت حول الصحة النفسية ومعالجة هذه المشكلة بين الأطفال».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى