تراث وموروثمنوعات>>>

#مصر تستعيد تمثالين خشبيّين مسروقين من بلجيكا

استعادت مصر قطعتين أثريّتين تعودان إلى عصر الدولة القديمة والعصر المتأخّر. وذلك بالتعاون مع السلطات البلجيكية المختصّة ودور العرض.

تفصيلا:
القطعتان اللتان تم تسليمهما عبارة عن تمثال من الخشب الملون لرجل واقف يرتكز على قاعدة من عصر الدولة القديمة؛ وتمثال آخر صغير من “الأوشابتي” المصنوع من الخشب من العصر المتأخر.

وسلم السفير عمر سليم، مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية، القطعتين إلى لجنة من وزارة السياحة والآثار المصرية.

تعود أحداث استرداد هذين التمثالين إلى عام 2016 عندما قامت السلطات البلجيكية بضبط التمثالين في معرض لبيع القطع الأثرية في بلجيكا وأثبتت التحقيقات أن مالك المعرض لا يملك أوراق أو مستندات ملكية للقطعتين الأثريتين، هذا وقد قامت وزارة الخارجية بالتنسيق الكامل مع إدارة التعاون الدولي بمكتب النائب العام المصري ووزارة السياحة والآثار بجهد متواصل حيث تم إرسال طلب مساعده قضائية إلى السلطات البلجيكية في هذا الشأن حتى تم استصدار قرار قضائي بعودة التمثالين إلى الحكومة المصرية و تم تسليمهما إلى السفارة المصرية ببلجيكا خلال عام 2021 و عودتها إلى أرض الوطن و تسليمهما لوزارة السياحة و الآثار اليوم بمقر وزارة الخارجية.

قد تكون صورة ‏‏‏شخصين‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى