أخبار مناسباتمنوعات>>>

500 قائد من قادة العالم في جنازة #الملكة_إليزابيث

وكالات
ينضم زعماء العالم إلى العائلة المالكة، والنخبة السياسية وقادة الجيش والقضاء والمنظمات الخيرية في بريطانيا، للمشاركة في الجنازة الرسمية للملكة الراحلة إليزابيث الثانية المقررة، غدا الإثنين، وسط استعدادات أمنية غير مسبوقة.

فيما أعلن التزام الصمت لمدة دقيقة في بريطانيا عند الساعة 20:00 (19:00 بتوقيت جرينتش) تكريماً لـ”حياة وإرث” الملكة.

وتنتهي الفترة المخصصة للمشيعين الراغبين في وداع الملكة الملفوف نعشها بالعلم البريطاني والمسجّى في قاعة وستمنستر في البرلمان عند الساعة 6:30 (5:30 بتوقيت جرينتش) من صباح الاثنين.

ويتوافد العشرات من قادة الدول إلى بريطانيا التي تنظّم شرطتها أكبر عملياتها الأمنية لمواكبة ترتيبات الجنازة التاريخية للملكة الأطول عهداً في تاريخها.

يذكر أنه قد تم إرسال الدعوات إلى قادة العالم والسياسيين والشخصيات العامة وأفراد العائلات المالكة الأوروبية، بالإضافة إلى أكثر من 500 شخصية دولية.

وفي حين سيحضر قادة الاتحاد الأوروبي واليابان ودول أخرى، لم توجّه أي دعوة لقادة روسيا وأفغانستان وبورما وسوريا وكوريا الشمالية.

وبعد التحية الوداعية في قاعة وستمنستر بالبرلمان البريطاني، من المقرر أن يستقبل الملك تشارلز الثالث، الرئيس الأميركي جو بايدن، والإمبراطور الياباني ناروهيتو، وغيرهما من قادة العالم.

وفي تصريح لشبكة “سكاي نيوز أستراليا” قال رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز المناهض للملكية، الذي ألقى أمس السبت، النظرة الأخيرة على نعش الملكة، إن إليزابيث الثانية كان “حضورها الدائم يبعث على الاطمئنان”.

فيما اعتبر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بعد توقيع سجل العزاء، أنّ الملكة إليزابيث الثانية “عملت طوال حياتها وتحمّلت وزر واجباتها بلباقة لا تضاهى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى