الصحة والجمالتغذية وطب

مع دخول الشتاء.. 6 أطعمة مفيدة لمرضى السكري

يحتاج مرضى السكري إلى خطط تغذية خاصة خلال فصل الشتاء، حيث يسرع الطقس البارد عملية الأيض، فتنخفض حرارة الجسم، ما يحفز الشهية.

وتتأثر قدرة الجسم على إنتاج واستخدام الأنسولين، بشكل عام، بالتغيرات الموسمية والتغيرات المصاحبة لدرجة الحرارة، لذا يحتاج مرضى السكري، على وجه الخصوص، إلى تناول طعام صحي لتعزيز مقاومتهم للأمراض والتحكم بمستويات السكر في الدم خلال الموسم.

والسكري هو مرض استقلابي مزمن، حيث تزداد نسب سكر الدم عن المعدل الطبيعي، لهذا يجب التحكم فيه وعلاجه حتى لا يتسبب في تلف القلب، والأوعية الدموية، والعينين، والكلى، والأعصاب.

وقدمت الدكتورة ياسمين بهروشا مجموعة من الاطعمة الشتوية الفائقة الأهمية لمرضى السكري، بحسب موقع “onlymyhealth” الطبي المتخصص، حيث يحتاج مرضى السكري إلى توازن الأطعمة في نظامهم الغذائي خلال فصل الشتاء، للمساعدة على موازنة مستويات الجلوكوز لديهم، ومن الأطعمة المفيدة لمرضى السكري في الشتاء:

– الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة
الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل الكرنب والسبانخ مليئة بالعناصر الغذائية بما في ذلك الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والفيتامينات A و C و E و K. وهذه الأطعمة صحية وتحتوي على القليل من السعرات الحرارية والكربوهيدرات، فمثلا السبانخ منخفض السعرات الحرارية يساعد مرضى السكري في إدارة الوزن.

– الحمضيات
تساعد الفواكه الحمضية، بما في ذلك الجريب فروت والبرتقال والليمون مليئة بفيتامين (سي) وحمض الفوليك والبوتاسيوم، على التحكم بمستويات السكر في الدم، فمثلا يحتوي البرتقال على الكثير من الألياف التي تستغرق بعض الوقت لتتحلل وتبقى في الجسم ما يسمح بإطلاق السكر تدريجيًا.

– البذور
بذور الشيا وبذور الحلبة غنية بالكالسيوم والمغنيسيوم والزنك والحديد والألياف. وتعتبر بذور الشيا خيارًا رائعًا لمرضى السكري للتحكم بنسبة السكر في الدم والحالات المرتبطة بمرض السكري لأنها غنية بمضادات الأكسدة ولها تأثيرات مضادة للالتهابات.

– المكسرات
المكسرات منخفضة في الكربوهيدرات وغنية بالألياف، لذا يقلل استهلاك المكسرات بانتظام من مستويات السكر في الدم والالتهابات ويساعد مرضى السكري في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.

– القرفة
تساهم القرفة في ضبط مستويات السكر في الدم؛ كونها غنية بمضادات الأكسدة؛ وهي تساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي في الجسم، ما يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري. بالإضافة إلى ذلك، تعمل القرفة على تطبيع مستويات الجلوكوز والدهون، ما يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.

– الجزر
تساعد الألياف غير القابلة للهضم الموجودة في الجزر على تنظيم مستويات السكر في الدم وتشجع على الشعور بالامتلاء والذي يمكن أن يمنع الإفراط في تناول الطعام خلال فصل الشتاء ما يحافظ على مستوى الجلوكوز تحت السيطرة.

ما هو مرض السكري؟
السكري هو أحد أنواع الأمراض المزمنة التي تصيب البنكرياس فيعجز عن إنتاج الأنسولين بالكميات الطبيعية، أو فقدان قدرة الجسم على استهلاك الأنسولين، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم مستوى السكر في الدم.

ويمكن الكشف عن الإصابة بداء السكري عن طريق الفحص وإجراء اختبار الدم في المعمل، حيث يطلب الطبيب عمل اختبار سكر صائم واختبار سكر آخر بعد تناول وجبة الإفطار بساعتين.

وهناك نوعين لداء السكري وثالث خاص بالحوامل فقط، ويمكن التعرف على أعراضهم، كالتالي:

– السكري من النوع الأول
يعاني مريض السكري من النمط الأول من نقص إنتاج الأنسولين وقلة نسبة سكر الدم، وهو يبدأ في مرحلة الطفولة والشباب، ولا يوجد أسباب واضحة للإصابة به ولا يمكن الوقاية منه. يحتاج العلاج من مرض السكري (النوع الأول) لتناول الأنسولين بشكل يومي. وأعراض هذا النوع، والتي تظهر فجأة هي كالتالي:

– الشعور الدائم بالعطش، والجوع.

– اضطرابات بصرية.

– كثرة التبوّل.

– فقدان الوزن.

– الشعور بالتعب.

– السكري من النوع الثاني
يصيب هذا النوع حوالي 90 % من مرضى السكري، وهو يظهر نتيجة عدم استخدام الجسم للأنسولين، ويظهر في مرحلة الكهولة. ويكون بسبب زيادة الوزن وانعدام النشاط البدني. تظهر أعراض مماثلة لأعراض السكري من النمط الأول، ولكنها تكون أقل في الحدة، وهي تصيب البالغين في الغالب.

– مرض سكر الدم النوع الثالث
هو أحد أنواع داء السكري ويصيب الأم الحامل أثناء فترة الحمل فقط، حيث يتسبب في ارتفاع سكر الدم، ويتم اكتشافه عند عمل الفحوصات اللازمة قبل الولادة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى