استطلاع/ تحقيق /تقريرالأخبار والأحداثالدولية

الاتحاد الأوروبي يبدأ تطبيق “جواز سفر اللقاحات”.. واستثناء أسترازينيكا الهندي

يبدأ الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، تطبيق الشهادة الرقمية التي طال انتظارها لفيروس كورونا المعروفة باسم (جواز سفر كورونا)، والتي من المتوقع أن تسهل حركة المسافرين المُطعمين، في جميع أنحاء القارة.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأربعاء، إن العديد من المسافرين المحتملين، لا سيما من البلدان الفقيرة، لا يستوفون معايير جواز السفر الجديد، لأنهم تلقوا جرعات لقاح “أسترازينيكا”، التي تم إنتاجها من قبل معهد أمصال الهند، والتي لم تتم الموافقة عليها من قبل المنظمين في الاتحاد الأوروبي.

وأشارت الصحيفة إلى أن المعهد الهندي قد حصل على موافقة منظمة الصحة العالمية، كما أنه يعد المورد الرئيسي لآلية “كوفاكس” الأممية، التي تهدف إلى ضمان التوزيع العادل للقاحات كورونا، في العديد من البلدان الفقيرة.

وبموجب قانون الاتحاد الأوروبي، فإنه سيكون هناك 4 لقاحات فقط، يتم إنتاجها في الغرب، تستوفى المعايير، وهي فايزر-بيونتك، وموديرنا، وجونسون أند جونسون، فضلاً عن نسخة أسترازينيكا التي يتم تصنيعها في أوروبا باسم Vaxzevria، بحسب “واشنطن بوست”.

كما نقلت “واشنطن بوست” عن الرئيس التنفيذي للمعهد الهندي، أدار بوناوالا، أنه “يعمل على حل المشكلة في أسرع وقت، كما أن المعهد تقدم بطلب للحصول على ترخيص وكالة الأدوية الأوروبية”.

وقالت “واشنطن بوست”، إن استخدام جواز سفر لقاحات كورونا في الاتحاد الأوروبي، يهدف إلى توفير طريقة مبسطة للمسافرين الذين تم تطعيمهم لتجاوز إجراءات الحجر، والتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس، مشيرة إلى وجود مخاوف من أن نقص التنسيق قد يعيق تشغيل البرنامج، لأنه سيتم السماح لكل دولة داخل الاتحاد بوضع قواعدها الخاصة للدخول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى