أخبار وأطروحاتالتعليم والتدريب

إدارة تعليم عنيزة تطلق 91 فعالية وطنية احتفاءً بذكرى اليوم الوطني

احتفاءً بذكرى اليوم الوطني الـ 91 للمملكة العربية السعودية، أطلقت إدارة التعليم بمحافظة عنيزة روزنامة شملت 91 فعالية وطنية تستهدف الميدان التعليمي، لإحياء هذه المناسبة المهمة التي سطر إنجازاتها المؤسس الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – تحت راية “لا إله إلا الله محمد رسول الله”، وإنجازات أبنائه الملوك حتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله –.

 

وتستهدف فعاليات الإدارة كافة شرائح المجتمع من معلمين ومعلمات وطلاب وطالبات وأسرهم، للتعريف بما يشهده هذا الوطن الغالي من إنجازات مزهرة جعلت المملكة في مصاف الدولة المتقدمة، حيث تتنوع المبادرات والبرامج والفعاليات المقدمة من قبل الإدارة من أجل أن تحقق غايتها الوطنية والاجتماعية والتربوية وبث روح الولاء والانتماء للوطن.

 

وتتنوع هذه الفعاليات الوطنية لتشمل، مسابقات طلابية، وورش عمل، ودورات عن اليوم الوطني، وإهداءات عن هذه المناسبة، إضافة إلى فعاليات مخصصة لإبراز المنجزات التعليمية، وحائط إلكتروني، ومقالات عن ذكرى هذا اليوم، وغيرها العديد من فعاليات اليوم الوطني.

 

من جهته، تحدث مدير تعليم عنيزة الأستاذ خالد بن جايز الحربي في هذه المناسبة قائلًا: يسرني ويشرفني أن أرفع أسمى التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بمناسبة اليوم الوطني الواحد والتسعين، حيث تنتشي مشاعر الفخر والاعتزاز، وتزداد يقينا بأن هذه البلاد وطن لنا ودار.

 

وأكد “الحربي” أننا في كل عام تتضح لنا صورة الرخاء والمنجزات التي نعيشها واقعًا، ونعتز ونفتخر بالتطور والتقدم وتعزيز قدرات المملكة المستقبلية في ظل رؤية الوطن، ورعاية حكومة خادم الحرمين الشريفين، مكمل مسيرة والده المؤسس وإخوانه الملوك الذين دعموا التعليم في المملكة، من أجل بناء جيل واعد يمتلك ثقافات متنوعة ومرتكزة على مبادئ علمية راسخة وسعي مستمر لتنمية قدرات أبناء هذا البلد وبناته.

 

وأضاف مدير تعليم عنيزة، أن وزارة التعليم سعت من هذا المنطلق لتطوير المنظومة التعليمية بجميع عناصرها ومفرداتها، وأولت أهمية قصوى لترسيخ ما يرتبط بها من قيم من خلال بناء مناهج حديثة تحقق التقاء العلم بأنشطة المجتمع التعليمي وحيويته، لتتواءم مع الاحتياجات الوطنية وتواكب التطورات المتسارعة محليًا وعالميًا، مؤكدًا على أننا سنظل نساهم في كل ما يخدم العلم والتعليم، ويرفع راية الوطن لعنان السماء، مؤسسين لمستقبل منير مفعم بالإشراق، ومتسم بقوة المنافسة على الساحات الدولية المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى