تراث وموروث

ثوب العيد .. يُنعش محالّ الخياطة الرجالية بجازان

يُمثّل “ثوب العيد” عنوانًا لبهجة عيد الفطر، وإعلانا للفرحة بنعمة الله تعالى على عباده بإتمام صيام شهر رمضان المبارك، حيث يحرص أهالي منطقة جازان على تفصيل ثوب العيد منذ وقت كافٍ قبل حلول العيد السعيد.
وشهدت محالّ الخياطة الرجالية بمنطقة جازان ومحافظاتها قبل حلول شهر رمضان، إقبالًا كبيرًا من المتسوقين الراغبين في تفصيل “الثوب”، حيث اصطحب الآباء أبناءهم، ورافق الشباب أشقاءهم وأصدقاءهم للذهاب لمحل الخياطة الجيّد واختيار نوع القماش المناسب.
وتختلف ذائقة المتسوقين في تفصيل الثوب وألوانه، حيث يُفضّل البعض القماش أبيض اللون، فيما يقبل الشباب خاصة على الألوان الزاهية، ويعمد بعضهم إلى تطريز الثياب إظهارًا لجمالها، في الوقت الذي يحرص الكثيرون على الثوب بأصالته المتعارف عليها، فيما تتباين رغبات المتسوقين في أنواع الأقمشة الخاصة بالثياب.
وتراوحت أسعار تفصيل ثوب العيد من ١٥٠ ريال إلى ٣٠٠ ريال، وقد تختلف وفقًا لنوع القماش وجودته وأنواع التفصيل، وواكبت محالّ الخياطة الحركة التجارية النشطة مع مطلع شهر رمضان بتجهيز أنواع من الأقمشة وعرض الجديد منها تمهيدًا لاختيارات المتسوقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى