تراث وموروثمنوعات>>>

السلطات التركية تحول حطام سفن من الحرب العالمية الأولى إلى متحف تحت البحر

وكالات
حولت السلطات التركية حطام 14 سفينة شاركت في الحرب العالمية الأولى إلى متحف تحت مياه مضيق الدردنيل التركي، أحدث متنزه في البلاد.

حيث جرى افتتاح متنزه الدردنيل التاريخي تحت الماء بعد 106 سنوات من صد القوات العثمانية والقوات الألمانية المتحالفة معها غزو القوات البريطانية والفرنسية والأسترالية والنيوزيلندية، ليقدم المتحف لمحة عن المعارك الشرسة التي دارت بين قوات الإمبراطورية العثمانية وقوات الحلفاء خلال الحرب.

من جهته، قال نائب وزير الثقافة والسياحة، نادر ألب أصلان، في كلمته خلال حفل الافتتاح، إن “المتحف الجديد يعد إضافة مهمة للوجهات السياحية في جناق قلعة، لافتاً إلى أن هذه المنطقة شهدت منذ 106 سنوات، أحداث معركة حاسمة ساهمت في تركيا التي نعرفها اليوم”.

وكان المصور التركي، سافاش كاراكاس، من أوائل الذين غطسوا إلى قاع البحر عند افتتاح المتنزه يوم السبت الماضي، وقال  “كانت يدا جدي تحمل آثار حروق وتشوهات بسبب المعارك، وكنت أخاف دائماً منهماً”.. وأردف: “لكن عندما أتيت إلى الدردنيل وغطست، ذكرني المعدن الذي علاه الصدأ وحطام السفن الصلب بيدي جدي، وكأني أمسك يده تحت الماء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى