سياحة ومتاحف

وزارة السياحة والآثار المصرية ترفع مركب «خوفو» تمهيدًا لنقلها إلى المتحف الكبير

انتهت وزارة السياحة والآثار من رفع جميع القطع الخشبية الخاصة بمركب خوفو الثانية، من الحفرة التى وجدت بها بجوار هرم خوفو الأكبر. وأكد د. عيسى زيدان مدير عام الشؤون التنفيذية للترميم بالمتحف الكبير والمشرف على مشروع ترميم المركب، أن البعثة المصرية اليابانية المشتركة نجحت فى استخراج الأجزاء الأخيرة من المركب وعددهم ١١٧٥ قطعة، وتم وضعهم فى مركز الترميم بجوار الموقع، وذلك تمهيدالنقلهم إلى مركز الترميم بالمتحف الكبير، حيث سيتم عرض المركب فى مبنى خاص بها. ومن المقرر أن يتم الانتهاء من مبنى متحف مركب الملك خوفو والمقام على مساحة 15 ألف متر، قبل  30 يونيو المقبل، وتم تصميم المبنى على شكل فاترينة عرض بواجهة زجاجية بالكامل، بارتفاع 15 متراً، وطول 50 متراً، ومكون من أربعة أدوار ويضم أنشطة كثيرة وخدمات، كما يوجد به جزء تاريخى يحكى قصة عمل المراكب وقصه البعث. وتتكون المركب من 1260 قطعة، وتحتاج أخشابها إلى ترميم وتدعيم وتقوية، وتم ترقيم وعمل تصوير ثلاثى الأبعاد لكل قطعة، حتى يمكن إعادة تركيبها على نموذج كامل بشكل علمى دقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى