وحي القلم

لتعارفوا..

صالح الريمي يكتب:

الصباح هو محاولة جديدة لحب الحياة من جديد.. فصباح الخير أيّها العالم الجميل وأصدقائي الأجمل، ولأنني في مزاج جميل، أقول لكم صباح الحب مُقدِماً التحية والسلام العطر..

الإنسان السوي اجتماعي الطبع، لذا تثبت التجارب النفسية والاجتماعية أن الإنسان لا يشعر بالاستقرار والراحة ولا تكتمل إنسانيته إلا بالاجتماع والعيش مع الآخرين..

والإنسان يشعر بحاجة نفسية ماسة وعميقة إلى مخالطة الآخرين، لذلك قال تعالى: (لِتَعَارَفُوا… )، فعبارة التعارف تُعَبِّر عن الدافع الإنساني الكامن وراء الإجتماع وتكوين المجتمع البشري..

كم هو جميل أن يحيا الإنسان لمنفعة الغير، والتواصل مع الناس على الخير، فتحدثوا بخير وأنثروا الحروف الجميلة بين الناس بما شئتم، إلا النوايا لا تمسوا طهرها، فالله أعلم بما تخفي الصدور.

*ترويقة:
وختاماً أقول صباح الخير لمن لا يحبني أيضاً، لأن قلبي لا يحمل إلا الحب والمودة للجميع، ولولا قهوتي الصباحية ما استطعت هضم الكثير من البشر، ففنجان واحد بنكهته اَلْمَرَّة يكفي لابتلاع مرارات عديدة.

*ومضة:
قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ).

بقلم: صَالِح الرِّيمِي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى